مكتب تمريض منزلي 01012566900

مكتب تمريض منزلي 01012566900

مكتب تمريض منزلي

مكتب تمريض منزلي 

 يقدم مركز الرحمة للعلاج الطبيعي والتريض المنزلي بافضل الوسائل الحديثة لتمريض المنزلي مكتب تمريض منزلي 

مع افضل خبراء علي مدار اكثر من  سنوات في التمريض والرعاية المسنين في المنزل بالاضافة الي

اخصائيين علاج طبيعي. لدينا  وايضا بالاسكندرية  الامراض الذي نحوها جميع تمريض منزلي مكتب تمريض منزلي 

الاوقات والجهد والتعب وباقي الامراض الموسمية ومنها:-

"<yoastmark

 الصداع أحد المشكلات الصحّية الأكثر شيوعاً بين الناس، وتعود أسبابه لمشكلات عضويةٍ أو نفسيةٍ، كما يمكن أن

يكون عرضاً لأحد الأمراض، مثل: الجيوب الأنفية، والزكام، ومشاكل النظر، والحساسية تجاه نوعٍ معينٍ من الأطعمة.

ورغم فاعلية بعض المسكنات في الحدّ من آلامه، إلّا أنّها دون استثناء تحمل آثاراً جانبيةً ضارّة على المدى الطويل،

كما قد تسبب الإدمان وقد تزول فاعليتها عند تناولها بشكلٍ مستمر، لذلك سنذكر في هذا المقال طرقاً لعلاج الصداع

منزلياً.

وصفات منزلية لعلاج الصداع استخدام الحرارة أو البرودة:

أمّا الحرارة ف إمكانك الاستحمام بماءٍ دافئ أو تطبيق كمّاداتٍ دافئة على مؤخّرة الرأس وأعلى العنق تماماً.

ويكون التعرّض للبرودة عن طريق تمرير كيسٍ من الثلج على مؤخرة الرأس أو مقدّمته، والعلاج بهذه الطريقة يتخلّص

من الصداع خلال عدّة دقائق فقط.  مكتب تمريض منزلي

تناول المزيد من الماء:

فالجفاف أحد أسباب آلام الرأس، بإمكانك الجلوس وتناول كوبٍ أو كوبين من الماء بشكلٍ بطيء، بحيث يكون معتل

البرودة وليس بارداً؛ تجنباً لزيادة حدّة الصداع.

 

استخدام بعض أنواع الزيوت العطرية أو الأعشاب الدافئة:

أمّا الزيوت العطرية فمثل: مكتب تمريض منزلي 01012566900

زيت النعناع، و اللافندر، والبابونج فهي تهدّئ الأعصاب وتحدّ من آلام الرأس بسرعةٍ كبيرة، وذلك بتدليك منطقة الألم بإحدى الزيوت المذكورة أو استبدالها بأوراق النعناع، كما يمكن تناول المشروبات العشبية كالنعناع واليانسون، أو إضافة عدّة قطراتٍ من عصير الليمون إلى كوبٍ من الماء أو الشاي الدافئ.

تناول القهوة:

إذا كان لديك اختبارٌ أو اجتماعٌ هام في عمل فقط فهي تُعالج الصداع فعلاً إلّا أنّها تتسبب في عودته لاحقاً، وربّما

بشكلٍ أسوأ.

تقليل التعرّض للأشعة الناتجة عن الاجهزة الإلكترونية:

فالجلوس أمام جهازيّ الحاسوب والتلفاز لوقت طويلٍ يتسبب في الصداع، ويمكن ارتداء النظّارة الواقية من الأشعة

أو استخدام المنقّي أو الفلتر لشاشة الجهاز، بحيث تحدّ من الأشعة الواصلة إليك، كما يتوجّب عليك إغلاق عينيك مدّة

دقيقتين مع الضغط عليهما برفق باستعمال أطراف أصابعك.

الابتعاد عن الضوء:

فهو يتسبب في ازدياد حدّة الصداع خصوصاً ذلك الناتج عن التوتّر، حيث يمكن تبليل قطعة قماشٍ نظيفةٍ بالماء البارد،

ثمّ لفّها حول العينين والاستلقاء في مكان هادئ.

التقليل قدر الإمكان من الأطعمة السكّرية:

خصوصاً تلك المحتوية على السكر الصناعي، أو المواد الحافظة والألوان الصناعية، ويمكنك استبدالها بالفواكه

الطازجة. منح الجسم القدر الكافي من النوم: فهو يقلّل التوتّر المسبّب للصداع.

تناول المكمّلات الغذائية: خاصة المحتوية على الكالسيوم والمغنيسيوم، فهي تحدّ من التوتّر والشدّ العضلي، إلّا أنّه

يفضّل استشارة الطبيب قبل تناولها.

تجنّب بعض الأطعمة:

منها: الآيس كريم، والعصائر الباردة أو المثلّجة، والأطعمة المملّحة والغنية بالدهون المشبعة، والامتناع عن مضغ العلكة.

 

 

Call Now Buttonأتصل الأن